الثلاثاء، ديسمبر 22، 2009

life

ربما تكون الاصطباحة هي الشيء الاول في يومك وربما تكون ايضا هي النهاية نبدأ اصطباحاتنا بشرب الشاي والقهوة وقراءة الرسائل متجاهلين تمام ما هي الحياة هل سيظل هذا هو الريتم والاستيل الوحيد في حياتنا حقا ربما هو ما سيستمر حتي نموت ....
اتعجب من كوني مصريا وكوننا شعبا طيبا لا نملك الا المشاعر او كما قيل في فيلم دكان شحاتة شعب بناكل محشي ربما هذا يعني اننا نملك الوقت لنصنع فقط ما نأكل ونتفنن في صنعه
سحقا هل نعيش لنأكل
ما يثير جنوني كثيرا الشعارات الكاذبة وان بعض الاخرين نظرا لان ايمانهم فقط مبني علي الكراهية فنحن نستطرد دائما اننا الافضل والاحسن والاجمل والاشيك واصحاب النظرات الفريدة في الحياة
اصبحت متشائما ثانية واستطيع ان اقتل طموح البشر بسهولة
فهذه تؤكد انها ناجحة استطرد بسخرية سطري انجازاتك علي الحائط ماذا فعلتي تخرجتي من الجامعة (كم مليون مثلك ) تزوجتي ( ماهو الطموح في ذلك فهي سنة الحياة قامت بانجاب أطفال ربما اتت به من المريخ فهل هناك زواج بدون علاقة ربما ما يجعل زوجها متمسكا بها فقط لانها تنجب كالارانب او كفليبينية تطبخ وتنظم البيت ثم تأـي الاجملة القاتلة ربما ما تفعلينه وتفتخري به تستطيع ان تفعله الساذجة والساقطة فهذا الدور الجميع يستطيع ان يقوم به فهو سنة الحياة
واستطيع ان اعتبر نجاح الجميع هو التطور الطبيعي لبرسيل (ابيض ثم الالوان الغسالات العادية ثم الاوتوماتيك )
او حتي هو التطور الطبيعي للحلاوة الطحينية (هي سايبة )
هذا يجلس ويشعر انه اتم رسالته في الحياة فهو تماما مثلها تخرج من الجامعة عمل واجتهد وجمع المال وتزوج وانجب واصبح يسطر انجازته علي الحائط ولديه ايمان راسيخ ان هذه هي الحياة المثالية
هنا ايقن ان لكل فينا ايمانا بأنه فعل مالم يفعله غيره هنا ايقن ان مساحة الحوار ستكون بلا فائدة لاننا جميعا نفكر فقط في انفسنا وانجازاتنا
ولكن سؤالي هل حقا هي انجازات ؟؟؟؟؟؟؟؟
بعض الناس يتخيل ان النجاح هو ضربة الحظ او حتي الفهلوة التي يتمتع بها دون غيره من البشر وان لديه مخ يستطيع ان يغير الكون وهو في الاساس لا يستطيع ان يغير نفسه لا يستطيع ابدا ان يري الانتقادات في داخله لايري سلبيات حياته ولا حتي مشكلاته
اذن كيف نجحت؟
ادرك تماما ان مفعول المخدر او مسكن الالام يكون قويا في الحالات المستعصية ولكن اؤمن ان ادمانه يعني انه بلافائدة ان الادمان اصبح ادمان الالم
ايهما اقوي ادمان الالم ام ادمان المسكن ؟؟؟؟؟
**
يكاد البعض يظن انهم يراقبون الله في اعمالهم وانهم عادلون ومفكرون ولهم الطبيعة الخاصة لهم ولكن حقيقة الاشياء هل حقا تعبيراتك الرنانة حقيقية هل حقا مشاعرك وعواطفك حقيقية
هل انجذابك للطرف الاخر عن حب ام لاشباع رغباتك فقط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
البعض يؤكد ان الحب هو طريقه والرومانسية هي حلمه وفي نفس الوقت يعيش حياته العملية بمنتهي الجدية ويستطيع ان يقوم باكثر من مهمة فيشبع احتياجاته الاجتماعية والعملية والدنيوية والاخروية
هل تتخيل انني ساذجا لاصدق انك مثاليا ؟؟؟؟؟؟
البعض يؤكد انه يحب الخير ويصلي ويدعي ويتضرع ربما لحاجة ولكن هذه هي ظاهرية نفسه الدنيئة فهو من الداخل يكره فلان ويكن الحقد لعلان ويسب ترتان ويقطع رحمه ويغتاب فلان ويعلن للجميع انه بدأ بالخير بالسلام وهو فقط يعلنها وفي داخله تري الشر متجمعا كبراميل البلاك الاسود .
هل حقا تخشع في صلاتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
في مناقشات كثيرة بين جيللي وجيلي السبعينات اجد اننا نحارب في الصخور فهم اصبحو الآن لايفكرون الافي المال ونحن جيل الثمانينات لا نفكر الا في المشاعر ولابد ان نستخلص نهاية تجاربهم ونقوم بها لانهم فقط من يفهمون الحقيقة وتوصلوا لها من خبرة الحياة
لسنا في حاجة الي مثل عليا وان كنا اين هم ؟؟؟؟
ربما نملك الصفات الجميلة والبشرة البيضاء والوسامة والرشاقة ونري من الاخرين نظرات اعجاب تجعلنا نتبختر و نبتسم داخليا وننظر بفخر بانفسنا ونعشق تلك النظرة التي تجعلنا بعد فترة نشعر بالغرور
هل حقا نري اصحاب الاعاقة وننظر لهم باعجاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يتوقع البعض انه يملك عليك سلطة وانه يستطيع ان يجعلك ان تترك عملك ويقطع رزقك وانه يرحمك ويجعلك تسترزق وانه يستطيع ان يفعل ويسوي الهوايل وتراه في النهاية يموت ويدفن في التراب .
هل يرزقك غير الله ؟؟
هلي ينفعك الا الله ؟؟
البعض لايؤمن ان ساعة من التأمل افضل من ستين عاما من العبادة اظن انهم محتاجون فقط للساعة من التأمل ليتفهموا معني هذه الكلمات
هل تأملت يوما نفسك قبل الموت ؟؟
........................
هل تأملت تلك الكلمات
اذن فلنبدأ من جديد الاصطباحة
شاي
قهوة +سجاير
رسائل وتليفونات
سخرية وضحكات
انتهي وقت العمل
ماهي نتيجة عمل اليوم ؟؟؟؟؟؟

1 رأيك:

walaa tulip rose يقول...

اولا لازم اشكرك علي البوست ده لانه فعلا جميييل جدا وثري لابعد الحدود
ثانيا يبدا تعليقي بقي

انا معاك في اغلب افكار البوست ولو انك في البداية روحت للتشاؤم والحياة المظلمة وكانك تشدنا لها شداً
ولكن طبعا مع التعمق اكثر في البوست واكمال القراءة وجدنا اد ايه نقاشك مجد واد ايه الافكار واضحة وسلسة وفعلا قد يكون جيلنا كله لا ينظر لنفسه نظره موضوعيه لا بما انجزه وحجمه وسط ما يستطيع انجازه او وسط ما حققه غيره ممن نسميهم منجزين فعلا ولا قدر ينظر لنفسه نظره موضوعية بما لم يحققه الي الان وعمره الذي يمضي
بصراحة حسستني ان الدنيا بتجري وانا واقفة محلك سر ومهما عملت هافضل بنفس الحال لان حجم الانجاز مش بتقيمي له انما بتقييم المحتاجين له
وقد يكون فعلا ادمان المسكن هو الحل بديلا لادمان الالم
اهنئك علي البوست