الأربعاء، أكتوبر 14، 2009

لوغاريتم اسمه الحب

ربما نعيش طوال حياتنا نبحث عنه ولا نجده وعندما نجده نتفاجأ بكمية من اللامنطقيات تتخلل حياتنا ربما تراه في كلمة في تدوينة او رد في تعليق او في ابتسامة بريئة او اهتمام من بعيد او حتي تراه بقلبك ما يشعرك بالحيرة احيانا هو ان اللوغاريتم لا تستطيع ان تعلم مجاهيله او حتي تتفاجأ بأن المشاعر حقا غامضة لا تعرفها الا وهي تتجسد وتخرج من شفتاك احيانا يكون الحب الحقيقي هو الحب الذي يأتي بعد مجموعة تجارب ربما تتسم جميعا بالفشل او النهاية الغير مرضية ....
المحير في الامر انك دائما تشعر ان هناك شيئا ينقصك في كل حالة حب وجميعا ننعتها بالظروف جميعا نلعن الظروف والاحكام والاوامر العرفية ولكن لن نتخلص من معتقاداتنا لن نتخلص من مشاعرنا تجاه الماضي نظل نشعر بالشك وكأننا نخاف ان نعيش في الحب ايضا لمرة اخري نحكم عليها بالنهاية قبل ان تبدأ .................
يظل النقيضان الماضي والمستقبل اليأس والتفاؤل الشك والثقة حليفان لكل نبضة حب جديدة لكل حالة تشعر فيها بالامان تتعجب علي نفسك تشعر انك تتوهم او تحيا الاحلام فقط في بعض ساعات الليل او حتي في الاجواء النهارية ...
ليس هناك اسوأ من ان يضع الانسان امام نفسه في حالة لا يستطيع ان يفسر اسبابها ولا يستطيع ان يعلن نهايتها عندما تجد نفسك في وسط البحر ولا تفيدك البوصلة لانك تتحرك بشراع مكسور بدون رياح ولا امواج انت الآن تحركك موجة الحب انت الآن تحياها لا تستغرق الكثير في التفكير للخروج من المأزق ولكن تعايش معه اعشقه ربما عندما تحدث المشاركة تتفاعل معكما السماء حتي لبعض الوقت وتكتشفوا بعدها الوجه الاخر لنفس العملة سواء الحب او الشقاء ...........
لكل بداية نهاية بعض الحب لا تعرف له بداية ولا تستطيع أن تفسر البداية ولا تستطيع ان تحسب عدد الساعات او الايام او الشهور بعض الحب تشعر انه وجد قبل وجودك وولد قبل مولدك فاذا لم تعرف البداية فالتعاسة ان تبحث عن النهاية ...........
الحب مصدر سعادة الحياة وهو رسالة تنشر الخير في العالم ولكن ان تحدد ماهي السعادة مع الحب تشقي وتشقي لان احداثيات المعادلة كلها مجهولة ...............
الحب مصدر الشقاء لانه غير مفهوم وغير معلوم ولا تستطيع ان تتاكد من مدي حبك للاخرين او حتي مدي حبهم لك وفي كل الحالات لا فائدة من البحث .................