الأربعاء، مايو 20، 2009

البحث عن نجمة في غيوم النهار

مبتعد من فترة طويلة عن الكتابة كم اشعر بالقبح واشعر كثيرا بأشياء تنقصني اشعر بشيء يذهب بعيدا او يموت في داخلي لا اعلم هل بدأت تتلاشي الموهبة او تلاشي حبي لتلك الهواية ولكني ايقن تماما انها جزأ من احلامي لذلك عندما ابتعد عنها اتمزق . اشعر بالخوف لانني بدأت أفقد الاعزاء من الاحباء والاصدقاء والاهل والهوايات والاشياء المحببة بل شخصيتي التي لا يعلمها احد احن الي شفراتي الخاصة وأحن الي اشيائي القديمة احن الي نفسي ربما لانها الوحيدة التي تعطيني الحق في الحياة وطموحي الذي كان يحركني فيجعلني اتحرك واسافر الي انحاء المحروسة بلا ملل احن الي الكتابة لانها حقا روحي التي تجعلني اتأمل وأخرج لمساتي الخاصة التي اعشقها
الشهر الماضي يدور في مخيلتي احداث قصة وما جعلني لا اكتبها انها تحققت لا اعلم هل هي قوانين العقل الباطن اوحت الي بالتفاصيل ولذلك توقعت التفاصيل وتخيلتها
اسمها : البحث عن نجمة في غيوم النهار
ومنذ يومين دارت برأسي الافكار وأوحت الي بفكرة جديدة
اسمها : تنازلت عن دور البطولة
والقصتان مرتبطان بي انا شخصيا والاحداث اشعر انها حدثت ومعظم النتائج تحققت
1- البحث عن نجمة في غيوم النهار
اسير وحيدا في ظلام اليل ابحث عن نجمتي كنت دائما اتسامر معها كم ارسلت لها رسائل وقصصت لها اقاصيص كم شعرت معها براحة مابعد الفضفضات كانت نجمة ملائكية تشفو همومي وتساعدني كثيرا ان اتخطي ازماتي كانت تدفعني الي النجاح والنمو والتطور وصفاء القلب وتملأني بالحب وعشق الجمال ولكن اليوم غابت نجمتي ابحث عنها ولا فائدة لا أثر لها في السماء خفت كثيرا ان تكون سقطت علي الارض تبحث عني فأنا كم اهملتها بسبب انشغالي وقررت ان ابحث عنها في الارض واذهب الي اماكن احاديثنا معا سرت في طرق الاشواك وذهبت في طرقات اليأس كم عذبني انا تكوني هواجس ان لافائدة من البحث هي نهايتي طاردت رمال الصحراء وذهبت الي الغابات مشيت في ظلام العمر و والطرق المسدودة والنهايات المفتوحة وتحت نافذة من الضياع وظلام الاشجار سمعت صوتا مثل بكاء الورود او حفيف الاشجار لا اعلم حقا ماهية الصوت ولكني ذهبت بلا تفكير متوقع انها نجمتي تفاجأت انها حبيبتي من كانت في العالم الاخر او في الجهة الثانية من كنت ارسل اليها كلمات عبر نجمتي التائهة وجدتها تبكي وخصلات شعرها تغطي وجهها ودموعها تنشر رقرقات مطرية علي خدودها الوردية تسمرت في مكاني بين الاشجار تائها بين عيونها وانين صوتها لم املك الا ان انشر زراعي لاحتويها واضمها الي صدري لاشعر بنبضات قلبها ونستمد الدفء سويا من حرارة الشوق ونظرنا معا الي السماء وجدنا نجمتنا تضيء وتنشر اشعة الحب الي قلوبنا وفي نفس واحد ناجيناها سويا اين كنتي ؟؟ معقول تظهر من جديد علي ساحة الحياة نجمة فقدت في بحور العشق نظرنا الي عيوننا سويا ولكنني لم اري وجهي في عيونها لم اري ابتسامتي في انعكاس نظراتها فنظرت الي النجمة وظللت احكي لها عن حالتي ايام الغياب كم من الشكوك خنقتني كم من الهواجس قتلتني كم من الشوق حركني وهي ايضا تحكي لها وفجأة وجدت نور نجمتي يختفي واشعة النور اصبحت دموع تنساب الي خدودي وتسقط علي يدايا ونار الشوق في صدري تطفئها بكل قوة وفجأة بدأ يطل شعاع الشمس وذابت حبيبتي من احضاني اكوام من الثلج تذوب في ارض الصحراء تشربها الرمال بكل قوة اجري خلف المياه ولكنها تاهت في الصحراء وغابت النجمة في السماء لم اكن اعلم انه ليس الليل ولا نفس الزمن ولكنها غيوم من الزكريات ارادت ان تحيا وتتجسد للحظات لتثبت لي ان السراب لا يعيش ابدا وان الوهم يتوه في رمال الصحراء ويذهب الي اللانهاية شعرت بعذاب الحقيقة ولكنني آمنت أخيرا ان من يريد الحقيقة يبحث عنها حتي ولو في غيوم النهار عن نجمة ليلية
القاكم في القصة القادمة

الثلاثاء، مايو 12، 2009

ومازال النيل يمشي

الفترة الاخيرة منشغل جدا اعرف ان النظام احيانا كثيرا يتيح لنا العديد من الفرص الضائعة واحيانا وبحق نفتقد الي النظام في حياتنا كان الشهر الماضي مملوء بالمشاغل واتضح التشابه بينه وبين هذا الشهر
انتهي شهر ابريل بكذبة رومانسية متوقعة لم اصدم منها لانني حقا توقعتها وخاصة انها اتت قبا ارتباط حقيقي وفعلي

بداية هذا الشهر جميلة ومبشرة الا انني مستاء نفسيا ومريض جسديا ولكن الحياة مستمرة والنيل يمشي ببطء شديد الا انني مستمتع ايضا بالسير البطيء
easy come ............easy go ..easy regret and forget

littel thing ...better than... no thing

بدأ الشهر بمكافئة مالية في العمل لم افعل بها شيئا شخصيا ولكن وضعتها في توضيب شقتي اللعينة
قمت بعدها بعمل شوبنج وقمت بشراء بعض الملابس الصيفية والرياضية لانني شعرت انني اصبت بزيادة حوالي 10 كجم عن العادي في الآونة الأخيرة

ثم جاء يوم 5/5/2009 ذهبت الي مجموعة شركات في نفس اليوم
توشيبا العربي قويسنا
ثم العز للحديد بالقاهرة
ثم غبور اوتو بأبو رواش
ثم قمت بالذهاب الي القاهرة مرة اخري
وجلست بعض الوقت علي كورنيش النيل حظيت بملاحظات تأمل جميلة والعديد من الصور الجميلة اصبحت احن الي عادة التصوير وأضع الكاميرا دائما بحقيبتي
ثم ذهبت كالعادة الي كارفور ثم ذهبت الي المنزل كان اليوم خفيفا لطيفا به العديد من التغير ولكنني استمتعت به .
تناولتي قهوتي السادة
وجاء يوم الخميس وكان عيد ميلاد مروان ابن اخويا وكانت حفلة .وانا طبعا رجعت لعاة قديمة وفضلت ارسم والون علي القطن وورق الشجر والالوان المية وكسر الالماظ وطبعا الموسيقي وطبعا بلا منافس انا اللي بصور. الجميل ان دا كان عيد الميلاد الاول والولد بجد كان متفاعل جدا مع الموسيقي لدرجة انه فضل يرقص واحنا نصقف طول الحفلة غير كل البروجرام لانه بجد عمل اللي عليه وعمل نفسه بطل حقيقي في يومه بلا منازع معه
طبعا لاني امتنعت عن اكل الحلويات من فترة واصبحت اشرب كل الاشياء سادة فقلبت العادات وأكلت من التورتة ومن الجاتوة ومن الحلويات ثم شربت العديد من العصاير والحاجة الساقعة من الآخر زدت حوالي 5 كجم ربنا يسامحني

انتهي اليوم نهاية رائعة تقابلت فيه مع جميع افراد عائلتي المقربين وبعض اصدقاء العائلة والضيوف وصراحة القول لم اكن مركزا تماما الا مع مروان لانه الطفل الوحيد الذي ارتبط به في العائلة ولا اعلم سببا لهذا الارتباط القوي

ثم جاء يوم السبت ورجعت الي حياة التعليم كورس جديد
Maneging the quality function
SGS company
dr safawat al mansy
بصراحة من الدورات الرائعة وبحق ومن اجمل الاشياء التي تعلمتها جملة ربما اصابت الهدف معي
لا شيء ثابت الا الله كل الاشياء تتغير والشيء الوحيد الثابت هو التغير .

كالعادة الشهر مليء بالدعوات والسفريات لا اعلم ما الذي البيه وما الذي ارفضة ولكنني قررت الاهتمام ببعضهم
ا- دعوة الي TVET تابعة لوزارة الصناعة والتجاة وبحضور الوزير المحترم / رشيد محمد رشيد لا يمكن التأخير عن دعوة كهذه يوم 19/5 في سميراميس انتركونتننتال القاهرة .
2- the Investors in People Seminar on Wednesday 20th May 2009, at the British Embassy in Cairo.

حضورة دورة في نهاية الشهر عن six sigma orange belt لمدة 8 ايام اعلم اهميتها ولكنها ستكون مرهقة لي بين العمل وكورس 7 ساعات يوميا

اما عن حياتي العاطفية فأصبحت خالية تماما بلا اي شكوك او حتي اشباه علاقات من المميز هذا التفرغ


عندي حالة شراهة للنجاح ولكن اصبت بانفلونزا والم في العضلات لا اعلم متي اعود للحالة كما كانت

عذرا لان انشغالي جعلني ابتعد عن هوايتي في الكتابة بأنواعها كرها لا اختيارا