الأحد، سبتمبر 28، 2008

الثلاثية


اصدقائي الاعزا ء شكرا

اولا: انا بعتذر علي عدم ردي علي التعليقات وبوعد اني حرد عليها كلها في اقرب فرصة من اول بوست لآخر بوست

ثانيا : بعتذر اني مش حاكتب الجزأ التاني من القصة هذا الاسبوع
لانه فجأة اتي الي خاطرتي الثلاث تدوينات التي باسفل الصفحة
فقررت كتابتها ثم نشر الجزء الباقي من القصة قريبا انشاء الله

ثالثا باعتذر: ايضا لانشغالي هذا الشهر والشهر القادم في عدم متابعة مدوناتكم ولكن ايضا سأسرق لحظات من الزمن لاجلكم حقا انتم تستحقون المحاولة والاستمرار في المحاولة
========================
وبهديكم كلكم التلات بوستات دول بمناسبة عيد الكحك
وربنال مايحرمكم مني ومن نار المدونة
========================




ممثلة لكتاباتي
==========
لست أدري كيف سأناديك ثانية فتاتي
كيف سأحلم بكي
وانت حقا كل مأساتي
كيف اتوب عن ذنبك
وان كنتي ذنبي الوحيد وكل خطيئاتي
كيف لعبتي بمشاعري
كيف اغتلتي كلماتي
كيف اخرجتي المسلسلاتي
وصممتي تلك المؤثرات
لم أعلم يوما
أن قدري في الحياة ان احيا
مع احدي الممثلات
أو حتي بين جدران احدي السينمات
من تمثل دور العاهرات
لن تعجز ابدا ان تلعب دور الملتزمات
لن تعجز ابدا لن ترسم شكل الحوريات
وتلعب بعواطف البريئون والبريئات
عروضك تشدني
فأنت نجمتي الاولي وملاكي
ولكن فقط بين الكاميرات


بعيد عن الضوء
بعيد عن اشعة الكاميرات
تضيع كل التأثيرات
أشعر انني مع احدي العاديات
كنت اريدك مختلفة
وربما تلك هي مأساتي
وسبب كل انتكاساتي
فانت فقط احدي الممثلات
ولكن كيف استطعتي وحيدة
ان تجعلي الحياة كلها احدي السينمات
كيف جعلتي مني وحيدا
جمهورا يصفق لكل الافتراءات
ماهذا اللغز يا فتاتي

في النهاية دائما اصفق لك
هل تسائلتي يوما
ربما اصابتني الافاقات
تمثيلك فن
حقا من بين كتاباتي
هو لغز للبشر
هو سيناريو للخائنات
هو حكمة تخرج من افواه الكاذبات
هو لعنة لا يعرفها الا الملعونات

ربما السيناريو محكم
وانت حقا احدي البارعات
ولكن كيف يا لعبتي
لم تفكري يوما
وتتأملي
أنك
تجيدي تمثيل فقط كلماتي
وتكذبي من بين اوراقي وقصاصاتي
ولغتك هي قاموس تعبيراتي
وشفاتيك اصبحت لا تنطق الامصطلحاتي
وعشقك مصدره مشاعري واحساساتي
فانت حقا لست فتاتي
انت دمية استخرحتها من صندوق دمياتي
انتي لعبتي
انتي هفواتي
ولكن في التمثيل اشهر البارعات

ربما انا صنعتك
ولكن حقا اعجبت بتلك المسلسلات

لا تتعجبي يافتاتي

فكلانا يجيد الفن العصري

وكتابة محكم السيناريوهات

=====================

2- حبك لعبة
==========
وخلاص بعدنا
وانتهي بينما الكلام
وياما حلفنا
ان اللي بينا احلي غرام
مشفارقة معاكي
كل اللي فات من الأيام
ما خلاص بعدنا
ارجوكي بلاش تفكريني بالاحلام
انت في دنيا لوحدك
وانا خلاص بعدت عنك
وبعدت خلاص عن دايرة الانسجام

لفي ودوري
غيري اسمك
غيري شكلك
حتروحي فين مني
حتقدري تنسي الآلام
انا نسيتك
وندمان اني حبيتك
وبجد خلاص مليتك
واللي بينا مهما كان
مشمستاهل كل العتاب والملام

مشحرجعلك تاني
مش حفرح بآلامي
مهما حاولتي
ضاعت فرصتك زي الاحلام
ضاعت فرصتك في الانتقام
مشفارقة معاكي دلوقتي
ولافارقة معايا
لو حبك دنيا
باتمني اني معشتهاش
باتمني اني مشفتهاش
لوحبك لعبة
اتمني اني مالعبتهاش
لو حبك كلمة
ياريتني مقلتهاش
مسمعتهاش

لو حبك فتنة
خلاص اخدت وقتها
خلاص انكشف كدبها
بجد... بجد... ياريتني ماعرفتهاش

====================

3-Game over
===========
دائما اللعبة تكون مشوقة مثيرة أجمل ما يميزها انها عندما تنتهي تبدأ من جديد , عندما تفقد حياة تجد نفسك تملك حياة أخري
ولكن مدي حذرك يختلف باختلاف الحياة . فالحياة الاخيرة في اللعبة تجعلك اكثر حذرا اكثر تركيزا لاستكمال اللعبة الحياة الأخيرة هي تماما نفس الحياة التي نحياها باختلاف ان اللعبة لن تنتهي بك بل ستبدأ من الأول لنبدأ هذا الجيم المثير بخبرة وشغف لاستكمال اللعبة وعندما تقوم بانهاء اللعبة تفقد اثارتها واعجابك بها لانك ربما فككت شفراتها وعرفت نقاط قوتها وضعفها .
((ولكن الموت لايعطيك الفرصة لتكتشف الحياة مرة اخري ))
((الموت يكتب اليك بعد اخر نبضة قلب علي جهاز القلب game over 4 ever ))
اللعبة انتهت للأبد

حالة من التأمل تتملكني عندما انظر لمصممي الالعاب اشعر بانهم حكماء وأشعر انهم اكثر الناس حبا للحياة
ليسو جمعا فانا اعرف انها تجارة ولكن اشعر ان الجو النفسي في اللعبة يعتمد دائما علي الاستمرار وحب البقاء فيعطيك اكتر من فرصة للبقاء عطيك اكثر من فرصة للوصول الي النهاية حتي لو انتهي الجيم لا تفسد اللعبة تبدا جديدا .

جميعا نتسابق في الحياة اشك اشك تماما ان اجد واحد منا مهما كان يفكر في الموت مرة بيقين وايمان انه سيموت فعلا ربما الآن في هذه اللحظة
ليس ايمانا ان الموت موجودا ((جميعا نتشدق أن الموت موجود وحقيقة ))
ولكن هل تؤمن انك ستموت حقا ؟؟
واذا كنت تؤمن هل حقا تلعب بمنتهي الحذر والاستماتة لاستكمال الجيم حتي النهاية ؟؟

بلا شعارات أشعر ان الاجابة بالنفي بل اؤمن بذلك ؟؟

تامل آخر يشدني هل حقا من يقوموا بشراء مقابر باهظة الثمن وقومون يترتيبها وزراعة الورود حولها والاشجار
يقومون هذا من اجل الفشخرة والمنظرة (( اعلم تما اننا شعب مدمن للفشخرة والمنظرة وهذا واقعا وجزءا لا يتجزء من حياتنا ))
هل يتفاعل الموت مع الفشخرة ؟؟؟
اشعر ان الامر مختلفا تماما
اذا حضرة فكرة الموت علي قلبك او عقلك
ماتت الشهوات والملزات فقدنا طعم الاشياء
تحيل نفسك الآن ستموت بعد خمس دقائق ماذا ستفعل ؟؟
بل ستموت بعد ثانية واحدة كيف ستنجو ؟؟
(( أحيانا اشعر ان تلك الثانية عمرا بأكمله لمن يعرف قيمة الوقت ويستطيع استغلالها أؤمن أن العمر به جزء اقل من الثانية يغير مسارك بأكمله جميعا ننتظر تلك الثانية ولكن ع الموت الموضوع مختلف هل ستأتي تلك اللحظة ... لا أعلم ...))

هل تؤمن بالموت حقا
اعلـــــــــم ان الموضوع متشعب ومتفرع ولكن اشعر ان السؤال الافضل

(( هل تؤمن انك حقا ستموت ))

هذا هو السؤال ؟؟؟
ما هي الشهوة عندما تعرف انك ستموت وانت تمارسها ؟؟
ماهي النزوة وانت تتيقن أن الموت حليف نزواتك ؟؟
ماهي الثروة والرفاهية وانت تؤمن انك في النهاية ستتركه لغيرك يتنعم به ؟؟
ماهو النجاح اذا كان لايستطيع ان يعطيكي تذكرة خالدة ؟؟
ماهي الحياة وانت تتيقن أن الموت ينتظرك في نهاية الطريق ؟؟؟
ليس لاي شيء مهما كان طعم او لون او رائة بجانب هذا الشبح شبح الموت عندما يأتي يخيم بجناحية علي عالمك تذهب وحيدا تنمضي شريدا وتلك نهايتك
اين حبيبتك وانت تموت ؟
وبعدما تموت ؟؟
اين زوجتك ؟؟؟
اشعر حقا ان اللعبة حقا تستحق التأمل

اري بعيني شبابا اطفالا رضع بناتا تموت بلا سبب (( سكتة قلبية - سرطان - بلاسبب ))

اري الطموح اللامحدود في نفسي وسخطي علي الدنيا
لما كل هذا السخط رغم انني سيكتب لي في النهاية نفس الجملة
game over

التأمل في نهاية اللعبة هل سيكتب لك انتهت اللعبة وانت تموت قبل ان تنهيها وتعطيها حقوقها ؟
أم سيكتب لك نتهت اللعبة وانت فعلا اتممتها واكملتها وعرفت كل خصائصها وتعلمت منها ومن حكمها وعرف نقاط قوتها وضعفها وتوصلت بشكك الي يقين ويقينك وصل بك الي ايمان يبتك بعد انتهاء اللعبة ؟؟
اشعر ان هذه اللعبة ؟؟

هل تريد ان تدخل اللعبة ؟؟

بلا اشتراك
وجودك علي هذه الحياة تذكرة تدخلك اي جيم في اي وقت

ولكن هل انت مستعد ؟؟
ماهي اركانها ؟
وماذا تحتاج ؟
سأتكلم عن احد الأجزاء فقط تلك هي كراسة الشروط اذا اردت ان تلعب ؟؟؟
اللعبة من حياة واحدة ؟؟
وبها بطل واحد
لن ينفعه شركاء ولا اصدقاء ولكن اعدائك كيرون
- نفسك (( العدو اللدود ))
-أهلك
-أصدقاء السوء
-الشيطان (من الانس والجن )
- زينة الحياة وتقلبها .
-أحلامك وطموحاتك .
-اوهامك .
-ايمانك يزيد وينقص .

وانت وحيد لا تملك سلاحا ماديا تدافع به عن نفسك



كيف ستنتهي تلك اللعبة ؟؟




أري في كل النهايات المنطقية الحقيقية سنكتب علي جهاز القلب نفس الجملة سنقرأها جميعا وفي اشد حالات استمتاعك باللعبة وتأثرك بها وحبك لها وربما تفوقك ووتمسكك بها وعشقها وحبحا
لن يحميك ابدا من تلك اللافتة

Game over


الاثنين، سبتمبر 22، 2008

حقيبة الحياة جــ1

وقف وحيدا ينتظر القطار , الساعة الآن الثانية ظهرا انهي عمله تجرد اخيرا من روتين العمل بدأ يتنفس الصعداء ذهب الي مكتب تذاكر القطار حصل علي واحدة بعناء شديد, الجو شديد الحرارة الشمس حارقة لا توجد نسمة هواء واحدة تتخلل أوراق الأشجار
او حتي تحرك من عسف النخيل , كان صامتا يهوي الصمت دائما صمته يجذب انتباه الآخرين صمته يقول مالا تستطيع ابلغ الالسنة ان تتشدق به , صمته جزء من حياته شخصية تحوم حولها الغموض لا يستطيع احد ابدا ان يصل الي معالمها الحقيقية لا يستطيع احد ابدا ان يصل الي نقطة ضعفه او حتي يكسر حاجز حقيبة اسرار حياته
فهو تعلم الحكمة من الحياة
تعلم الصمت من الحياة
تعلم الفلسفة من الحياة
حتي الحب تعلمه في احضان البنات العزاري
من هذا الرجل ؟؟؟ كيف يحي ؟؟
كيف عرف ان يصل الي كل مايريد بهذا الصمت؟؟
لا ادري حقا مكنونات حياته او حتي لماذا احيانا يبتسم ابتسامة الليث ...ظل واقفا كالتمثال لا يحرك ساكنا اتي القطار بعد ميعاده بعشرة دقائق لم يتعصب لم يحرك ساكنا فهذا أقل الاشياء التي تعود عليها ان نتأخر في مواعيدنا لا أدري هل هذا حقا يعصبه(( ام انني ابحث لافك لغز رجل من عالم الصمت ؟؟!!((ربما)) .
أخذ مقعده في هدوء بدأ يفكر الافكار تجول في رأسه مثل امطار الشتاء بدأ يركز ويركز
ماذا سيفعل في تلك المشكلة ؟؟
حقا هذه المرة لا يمكن ان يتحرك وحيدا ؟
لا يمكن ان يتحرك بدون أن يخبر أحدا خطورة الأمر وأهميته
هل هو يريد الحماية ؟؟ أم هي كبوة لهذا الجواد ؟؟

يتطلب الأمر أخذ أساليب الحيطة والحذر وألا يثق في أحد بسهولة
المشكلة هذه المرة تعدت قدرته ربما تكون كذلك فعلا ؟؟
انتهي الطريق بسرعة لم يشعر به !! فقد ملأه التفكير وأصبح يغلي ويفور مثل نيران البراكين ترك القطار مسرعا يري اوجه الناس وكأنه أول مرة يري هذا العالم الموحش


الافكار تطارده وصل رصيف المحطة وبدأ يمشي تجاه أحد أكشاك السجاير الموجود اشتري علبة سجائر وأحد المجلات الالكترونية اخرج حافظة نقوده ودفع الحساب للبائع وترك الباقي لانشغاله بدأ يدخن تبغه باستمتاع
المجلة الالكترونية تعوقه يريد ان يضعها في حقيبته
وفجأة نظر الي القطار في دهشة تسمر علي الارض شل تفكيره نزلت عليه فكرة انه نسي حقيبته في القطار

وكأنها رعد من السماء ماذا سيفعل في هذه المشكلة ؟؟
خرج الي الشارع مسرعا اوقف سيارة ملاكي وذهب مسرعا يطارد القطار لم يكن يعلم البتة انه يطارد قدره ربما لوعلم ماكان طارد هذه الحقيبة بتاتا ولكن دائما ابدا الانسان يجري وراء قدره ولا يعلم هل هو القدر السعيد أم التعيس تخطي السرعة المقررة ذهب الي محطة القطار الثانية دخل مسرعا ليري القطار عرف انه غادر المحطة منذ خمس دقائق لم يقف ليفكر اخذ السيارة وذهب مسرعا الي المحطة التالية لم يحالفه القدر عندما وصا عرف ان القطار غادر من دقيقة واحدة لم يتوقف ذهب الي المحطة التالية دخل الي الرصيف مسرعا رأي القطار بعينه يتحرك وهو واقفا مثل صنم لا يتحرك كاد ان يصاب بالشلل وبدأ ان يفقد الأمل ولكنه يعرف قيمة هذه الحقيبة جيدا ويشعر برعب شديد ان يفتحها احد او يصل الي ما بداخلها الحقيبة بالنسبة له حياة او موت لم يفكر الاويجد نفسه يجري مثل طفل صغير يطارد القدر المحتوم يطارد حقيبة هو فقط يعرف قيمتها وما بداخلها ركض سريعا الي السيارة كسر اشارات المرور لم يفكر في احد وصل الي المحطة التالية حالفه الحظ هذه المرة وصل قبل أن يصل القطار الي المحطة .
((أحيانا كثيرا نشعر ان القدر يعاندنا بلاسبب ولكنها لحكمة عند الله))
وقف ينتظر القطار علم ان القطار قد تعطل في طريقة وحدث به حريق كاد ان يموت من الخوف علي الحقيبة فقط لم يفكر حتي في البشر وقف متسمرا في مكانه وبعد نصف ساعة ظهر القطار ثانية يسير بسرعة رهيبة ولكنه توقف في المحطة ذهب مسرعا قبل ان يقف القطار وركض الي العربة التي كان بها ((ليته لم يركض )) فتلك العربة هي التي شب بها الحريق

وجد حقيبته ولكنها ليست وحيدة
وجدها في ايد فتاة جميلة حريق القطار اثر علي معالم وجهها ولكن ملائكية وبراءة هذا الوجه يعرفه جيد ولكنه لا يهتم اصلا لهذا الوجه مازالت تطارده الافكار وتلك الفتاة البريئة تزرف دموعا وهي تتفقد ما في حقيبة هذا الرجل لا تصدق ابدا انها كانت ستكتشف امر الحقيبة ذهب مسرعا الي الحقيبة اغلقها بأحكام

ونظر الي الفتاة بعين تتوعد وعين أخري مليئة بالرحمة والفتاة مازالت تبكي ثم قال لها لا يمكنني ان اقف بهذ الحقيبة ثانية واحدة اخري صرخت الفتاة وقالت لن اتركك انا ايضا ثانية واحدة وذهبا مسرعين سويا الي خارج القطار
وقبل ان يضع قدمه الي ارض المحطة سمعا صوتا اجشا ينادي توقف ....توقف ...توقف

الأربعاء، سبتمبر 10، 2008

آه لو تعرفين

آه لو تعرفين


كم فعلت من الأفاعيل


كم قرأت من الأقاصيص


آه لو تعرفين


أنك خلقتي فأبدعتي التكوين


فاتنة
فسبحان الله أحسن الخالقين

وأصبح حبك بقلبي بركان

يثور كل يوم
مهما مرت بنا السنين

أنتِ العمر والأيام
أنتِ العشق والحنان
أنت أجمل رسالة
ارسلت الي الارض من رب العالمين

انسانة
تعلمت علي يديكي الاخلاص والحنين
عثرت عليكي بعد نهاية
لانسان كنت دائما اصفه بالعاشق المسكين


غيرتي العالم
ولما العجب
فعندما عرفتك خلقت من جديد
اتيت اليك من أقصي الشمال
ولو كان عندي الخيار
لاخترتك انتي من بدأ التكوين


أيها الملاك البريء
في عالمك عشقت الزهور
احساسي الميت أخيرا بدأ في الظهور
بدأت عيني تري أول أشعة النور
وفلبي بدأ يدق
بأول قبلة حياة من بدر البدور
معك سأسبح ضد أمواج البحور
سأظل فتاكي من الآن
حتي أن اذهب الي القبور

بحبك


وكل الكلام مش حيحكيها





بحبك





ولو أقدر صدقيني كنت اغنيها





بحبك





ومش خايف غير من لعبة القدر


يبعدني عنك فجأة والقصة الحلوة ينهيها





بحبك


وبوعد دايما أصونها ووفيها





بحبك


انت حياتي وعمري


والدنيا بكل ما فيها





بحبك





وورود العالم ليكي بهديها





بحبك





وكل الأسي والحزن في الماضي


ياريت ياعمري كل لحظة تنسيها





بحبك





وبوعد حعلم كل الناس معانيها





بحبك





حقولها بكل اللغات


لحد ما تمليها





بحبك


وعارف ان حروف الكلام قليل عليها





بحبك


ياريت دايما في قلبك


تفضل حروف اسمي


هي .. هي .. نفس معانيها








الخميس، سبتمبر 04، 2008

ابجدياتي

بداية بحب اشكر كل الاصدقاء اللي علقوا علي البوست اللي فات
وأقولهم الحياة طبعا صعبة وانا فعلا مكنتش متوقع منهم الكلام المشجع دا وأخص بالذكر
=======================
Saso
Kochia
Blue wave
انسانة عادية في زمن غير عادي
وطبعا رندا
Yoyo
Habiba
كيارا
Pussssy
Happy hope
Lady e
Walaa gopashy
Enjy
Fire bird
عايزة اتطلق و
ندا منير
====================
متشكر جدا ليكم وصحيح الاصحاب بيبانو وقت الشدة حتي لو بتعليق يحسسك ان الانسان مقدر لمشاعرك وحالتك النفسية
بس انا حاولت اخد هدنة من الحياة حتي لو ساعة

واكتشفت ان مافيش فايدة ((رغم ان اتهيألي انها كانت محددة لاجل الي ان يقضي الله امرا )) بس انتم استعجلتوني صراحة وانتم اللي حتخسروا كدا علي فكرة
علشان التعاسة مستمرة

تظل قلوبنا مصصدر شقائنا
وايضا سعادتنا ((ههههههههه))
علشان محدش يزعل

وبصراحة نظرا للشكوي المستمرة

من شكل المدونة والنار اللي في الخلفية

وكمية التعاسة والتشاؤم

لدرجة ان في تعليق مكتوب فيه
انت اتعس حالة قابلتها في حياتي

واللي جه وقال

اللي يشوف بلاوي الناس تهون عليه بلوته

علشان كدا بحب اقولكم كلكم

انا حاولت اعمل بوست وردي او بمبي لم اوفق ابدا لاصف عن تلك الحالة الغريبة التي لا اعرفها

شعرت بانها مليئة بالكذب والافتراءات



صدقوني

مافيش تغيير دلوقتي لاي حاجة

ستظل التعاسة والحزن تملا اجنحتي المكسورة

الي ان تبرأ



وبهديكم كلكم البوست دا

بعنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوان



ابجـــــــــــــــــــــــــــــدياتي
=-=======================


لا استطيع حتي الآن
ان اعبر عن مشاعري لكي
أن احكيكي بين سطوري
أن يعطيني ربي اقلاما
لأحكي عن اتعس النهايات

افترقنا
ولما العجب
كم قديما كان الفراق ملاذنا
كانت القسوة اسلوبنا
كانت الحياة تعاند حتي في فراقنا
لا أعلم حقا لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اكتب عنكي تلك الكلمات ...

عندما تتغير قوانين الزمن
ويصبح العشق مساوي للألم
وتصبح النساء فتنة كل رجال الامم
سأظل كما عرفتيني يافتاتي

رجل لا اغير أبجدياتي

ليس من أجل حبك
ولا من أجل الحياة
لا اتغير
لأنني لا اريد أن أكرر مأساتي

عجبت منك كثيرا
كم عشقتك ايتها الجميلة
كم احببت فيكي البراءة
كيف سجنتي ملكة المليكات

وأصبحتي
استاذة في المناقشات
تجيدين فن المهاترات
تستطيعين ان تقومي بالثورات
تستطيعي
أن تطفئي النيران
وتأتي بالربيع والنفحات
لا تنظري الي الخلف
وعلي شفاتيك مازال رحيق ابتسامات

مازال يحمل جسدك تلك الرائحة
عندما البس هذا المعطف الشتوي
عندما اشعر بالبرد القارس
اشم في هذا المكان رائحة نزواتي

معكِ....
تختلف الحياة
تتناقض حكاياتي
تختلف ابجدياتي

معكِ لغز
اسميه حقا للمرأة انتصارات

معكِ قوة
تستمديها من عشقي وهفواتي

معكِ ابتسامة
هي دليل علي نظراتك القاتلات

معكِ آدم
رفقا به رفقا مولاتي

معكِ الحب ......
فإذا لم تهتمي فلتحيا الغفوات
وتسقط دنيا العشق من الشرفات
ولتسقط دموع الغدر من السموات
ولأذهب أنا الي جحيم ٍ
اسميه نهاية علي ايدي احدي الفاتنات

صغيرتي ......
هل تعلمين لغز الحياة ؟؟؟؟!!
عندما تتقطع بك السبل هنا
يصلها الخالق من أصعب الوصلات
يفرج الكرب من أبعد الجهات

ييسر دائما وتنفرج المعسرات

يحاسبنا علي النية بالحسنات
يغفر ذنوبنا التي تعدت المليارات


وفي كل النهايات...

لست الاها يافتاتي

لا أغفر الذنوب

ولا استطيع من دنياك الهروب

ارجعي لمقلب القلوب

فلو كنتِ قـــــــــــــــــــــدري

فسحقا لما حدث سابقا باسم الاختياراتِ