الخميس، أغسطس 07، 2008

وداع بسلام

تحديث
القصة والكلمات احداث خيالية لقصة واقعية وهي العبارة السلام 98
وبهدي الكلمتين دول للقاضي اللي حكم بالبراء
you can't handle the truth
جلس وحيدا امام تلك الورود وكأنها جنة في الأرض نظر اليها بعيون باكية حزينة وكأنه أول مرة يراها, تعجب فقد كبرت الورود الصغيرة وأصبحت اشجار كبيرة كيف لم يشعر بعمره يجري معها فقد قام بزرعها هو وحبيبته منذ خمس سنوات وكأن يوم زراعتها كان منذ دقائق شعر بالألم وقسوة هذا الوقت لايرحم أحدا عقارب الساعة تدور بلا توقف تتابع الليل والنهار لا ينتهي . تلك الظلمة وهذا النور يتتابعان بتناغم متقن لا يعيبهما الا انهما لا يتوقفان الا في حالة واحدة ......
وكأنه يسأل نفسه للمرة الأولي هل أنا حقا أدور مع عقارب تلك الساعة ؟
أغمض عينيه لملم افكاره تتاابعت امامه صراعات الحياة الماضية وكأنها فيلم تسجيلي يمر أما عينه بدأ الشريط يمر بلا توقف ....

لما كل هذه القسوة ؟
لماذا لا تتوقف الاشياء عندما نتوقف ؟
عندما نتوقف نتخلف عن العالم عندما نتوقف لا نأخذ هدنة من الحياة بل نفقد حقا لنا في الحياة !!!!!!!!!!
بدأ شريط الحياة يعيد الكرة يتكرر بصورة غريبة يعرفها جيدا ملائكة وشياطين وبشر أصوات مميزة تنادي وتستغيث ضحكات عالية يشوبها الألم وأخري تملأها الشماتة ظهرت أول صورة رغم بهتانها ولكنه استطاع ان يميزها بسهولة فهي صورة حبيبته
ماذا حدث لها تلك الملاك البريئة ؟
كيف انتهت قصة الحب الملائكية ؟ لماذا توقفت فجأة....... ؟

صرخ بشدة ..
تألم بشدة .....
وفجأة ظهر هــــــــــذا البحر الممتليء بالامواج وتلك السفينة الكبيرة وكأنها مقبرة جماعية في وسط الصحراء في ليلة مظلمة
مسافرين عيونهم مليئة بحزن الوداع ولوعة الفراق ولكتها الحياة تدور بلا توقف هل ستصمد مشاعره أمام هذا الوداع السلمي ....؟
تذكر كيف حضن حبيبته وابنته الجميلة الحنونة حضن واحد ملك به الدنيا لحظات .....لم تتوقف هنا لا يتوقف هذا الوقت لا تتوقف تلك الحياة غادرت السفينة الميناء بسلام تطير معها بأجنحة تزرف دماء الفراق ولوعة الحب طيور السلام
ذهبت السفينة في البحر وقف ينظر اليها يلوح بيده الي زوجته وابنته الحبيبة قلبه يتمزق عيونه تزرف دموع الرجال
كم مؤلمة تلك الدموع كم حارقة تلك الدموع كم مؤثرة وكأنها روح تخرج من جسده بعدت السفينة عن مستوي نظره اصبحت مثل عصفورة في السماء لم يستطيع تحديد ملامحها اصبحت مثل الغيوم السماء لا تتحرك لا تعرفها متي ستمطر متي ستغيب .... متي تتوقف ؟ !!

ذهب الي بيته ممتليء بالحزن يعاتب نفسه لماذا تركهما وحيدين ؟ شعر بالألم ذهب الي حجرة ابنته الصغيرة وجد رائحتها في كل مكان صورها في جميع الاركان تجسدت أمامه مثل الملائكة ظل يلعب معها ويحكي لها الحكايات وأتت زوجته الغالية لتشاركهما تلك اللحظات نظروا جميعا الي بعضهم بعض......
نظرات حب .....
كلمات حب .......
احلام كانت مليئة حب ....

أول يوم منذ ان ولدوا يشعروا بأن لهم حق في الحياة
شعورا مختلفا تماما هذا الحب الملائكي والاشتياق اللا محدود

وفجأة رن جرس الهاتف لقد غرقت السفينة ومات كل الركاب
هنا توقفت الحياة للمرة الأولي


لماذا لا نشعر بحقنا في الحياة الا عندما نفقدها


20 رأيك:

عصفورة من الشرق يقول...

هاى ازيك
فى الاول حسيت بالحر الشديد مع بداية القراءة ثم اكتشفت انها النار المشتعلة فى المدونه تعطى احساس بالحر
مع نهاية التدوينه اختفى الحر والنار والناس من حولى حسيت بس بحزن شديد الله يسامحك بس بجد اكتر من رائعه

enjy يقول...

حلوة القصة ومؤثرة جدا الله ينور..دى اول زيارة بس استغربت ليه النار دى اللى فى الخلفية هى مميزة بس مقبضة

Zanooba (Zeinab sab9n) يقول...

أنا حبدأ من حيث أنتهيت أنت
لماذا لا نشعر بحقنا في الحياة الا عندما نفقدها
للأسف الإنسان بتخده الدنيا أوي لدرجة أنه مش بيتأملها ...و عشان كده تلاقي كتير عباقرة و مبدعين زي بتهوفين مثلاً محدش سمعه أو عرفه غير بعد موته ...و الواحد مش بيكتشف أنه بيحب مراته غير لما بتبقى عيانة و حتموت مثلاً لأنه بيفتكرلها المواقف الحلوة و خد من ده كتير و تقبل مروري

Lady E يقول...

بجد القصة رائعة جدا وانا كنت مركزة مع احداثها جدا لدرجة اني حسيت اني شايفه ابطالها

بس المشكله كلها في النهاية

اتصدمت وحزنت جدا ده اقصى انواع الفراق واقصى نهاية يا رب متحصلش لحد ابدا

Hadota .. حـدوتة يقول...

طبعا احساس عالى وكلمات رائعة

بس لازم تفهم نقطة مهمة جدا ان الحاة لا تتوقف عند احد ولا تنتهى بفقدان احد مهما كان غالى علينا

طبعا انا متعاطفة جدا مع بطل القصة وحسة الاسى اللى هو عايش فيه
بس دا غلط
لازم يخرج من الذكريات
لازم يحاول يعيش ..

اكيد فى حياتنا بنفقد ناس غاليين علينا
بس لازم نعيش من بعدهم
مش عشان لازم نعيش وانما نعيش عشان عاوزين نعيش

تحياتى ليك ولا ابداعاتك

:)

marmar يقول...

قصه جميله جدا

لماذا لا نشعر بحقنا في الحياة الا عندما نفقدها

لان الانسان كده مش بيحس بقيمه الحاجه غير اما يفقدها

طبيعه بشريه يعنى

بس وعى تحط بنزين فالمدونة هنا لحسن تولع ولا حاجه
ههههههههههههههههه

شكرا ليك

yoyo يقول...

صباحك سكر يا باشا
والله يا بنى هو الموضوع دا كبير كبير
يعنى احنا مش بنحس بقيمة الحاجة الا لما نفقدها بقى طوال ماهى موجودة عادى بالنسبة ليننا وقت لما تضيع نبدا نقول يااااااااه دى كانت وكانت الله سبحان الله بقى ما كنت قدمنا
تحياتى للمبدع
يويو

fire bird يقول...

لماذا لا نشعر بحقنا في الحياة الا عندما نفقدها

بصراحة

انا قريت الموضوع اكتر من مرة

وبرضه مش عارفه اسيب اى تعليق

حاسه انى عايزة اقول كلام كتير جدا

بس مش عارفة اكتب ولا كلمة

afew good men يقول...

عصفورة من الشرق
===================
يمكن في الاول المروحة او التكيف كان مطفي

ربما يسامحني
وشطرا لمرورك


enjy
================
شكرا لمرورك

حفكر اغير المدونة قريب


zanooba
=================
بطبيعة الحياة نكتشف النتائج في النهاية

تنتهي الحياة بنا لاننا لم نعرف قيمتها
شكرا علي مرورك تقبللي تحياتي

lady e
================
فيكي حاجة حلوة
بحب تشجيعك بحب تعليقك

دمت بخير

hadota
=================
هناك اشخاص هم الحياة هم الاحلام

لا يمكن ان نستمر بدونهم لانهم طعم السعادة الحقيقي

marmar
================
بداية مابنحسش بيها غير لما بتضيع

ماتخفيش

حد لاقي لتر بنزين الاسعار ولعت انت مش معانا في الدنيا


yoyo
==================
دايما كدا محسساني اننا معرفة قديمة يابنتي

عموما شاكر لتشجيعك

fire bird
===============

جمعي واكتبي البوست الجاي

اظن كدا خسرتي الرهان

عايزه اتطلق و يقول...

السلام عليكم..هقولك زى ما ماما بتقول ربنا يكفينا شر النار وعذابها ايه كمية اللهب اليى مخليه المدونه كأنها فى خط الاستواء على العموم اليى يدخلها بعد كده يبقى لازم يبقى معاه مايه بس مدونتك برغم جهنم دى انما جميله وبوست العباره كل اليى نقدر نقوله الله يرحمهم ويصبر اهاليهم وحسبنا الله ونعم الوكيل ..وشاكره ليك زيارتك مدونتى ..فى رعاية الله وامنه.

kochia يقول...

زي العادة موضوعاتك بتكون مؤثرة وبتهز من جوة
الحياة قاسية جدا في كتير من الاحيان
وبعد ما شعرت بالتالم منها كتير
فكرت ابص ليها من بعيد اوي
هلاقي انها خطا كتبت علينا
والرضا بالقضاء هو الحل
مهما كان الحزن

رغم انها قصة خيالية
لكت اثرت فيا لانها اكيد حصلت

تحياتي

Habiba يقول...

عايزة اقولك اننا دايما اتعودنا نفضل متجاهلين اللى فى ايدينا لحد مانخسره وبعد مانخسره نبكى عليه
ربنا يعوض بقى
تحياتى

ندا منير يقول...

الله على الكلام والوصف الرائع دا بجد مش عارفة اقولك ايه المفروض ان الموضوع اللى بتتكلم عليه حزين قوى ومؤلم جدا جدا وبياكد ان ارواح المصريين ملهاش تمن خالص ولا ليها اهتمام وفى نفس الوقت وصفك رائع جدا جدا وربنا يوفقك دايما وتوصل للى انت عايزه
بس كنت عايزة اقولك على حاجة لما تكتب اى موضوع ابقى اقراه كويس عشان لو كتبت حرف غلط لانى لاحظت كلمتين فيهم حرفين غلط وسورى على التعليق دا بس يعنى انا بقوله عشان يبقى موضوعك كامل من كله

كيارا يقول...

موثره اوي القصه دي دخلتني في مود غريب


بس ليه النار

تحياتي
.

كيارا

Bob يقول...

اول زيارة
الحقيقة مش عارف لية يمكن لاننا بنستهتر فى كل حاجة
بهاء

afew good men يقول...

عايزة اتطلق
=================

والله انا مان شاكر لمرورك وباتمني دوام التواص
تحياتي

كوشيا
=================
بداية انا ححل التاج حالا
ثانيا

انت انسانة حساسة علشان كدا بتحسيني

انا دايما بستني تعليقك علي موضوعاتي

شاكر لمرورك
دمت بحب وسلاااا



habiba
=================
حقولك ايه كلامك صح مش بإيدينا احيانا البعد
تحياتي

ندا منير
=======================
شكرا علي كلماتك

وطبعا حاخد بالنصيحة بس دا لضيق الوقت بيحصل وشكرا ليكي .

كيارا
-==================

شكرا علي كلماتك

ليه النار ؟؟؟؟؟

انا كمان بسأل نفسي بس خايف اغيرها

تحياتي

bob
=======================
كلامك صح شاكر لمرورك
تحياتي

سلطان الغرام يقول...

موضوع جامد جدااااااااااااا


انا نفسي تكتب موضوع فيه نظره امل

المحرر الصحفي والشاعر : عمــاد الدين يوســـف يقول...

قصــه شيقه حزينه مؤلمه ولمــا العجب هــذه هي الدنيــا

غير معرف يقول...

برافو برافو برافو
رائعة بجد وجميلة جدا حسيت بيها اوى وتخيلتها ومؤلمة وفعلا اصعب حاجة فى الدنيا فراق الحبيب خاصة لو الابن والزوجة واسلوبك فى الكتابة شيق وممتع.........

mahasen saber يقول...

ها اخبارك ايه يا رب تكون بافضل حال
حبيت بس اتطمن عليك
..........